المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضحك رسول الله ، ضحك فى حياة النبى صلى الله عليه وسلم


عيون القلب
09-03-2015, 05:10 PM
رسول الله حياة النبى الله

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

اما بعد:118:


الضحك صفة كمال في الإنسان كبقية الصفات التي تميزه عن الحيوان، وهي مبعث سرور، ودليل صحة، وسبب ألفة ومحبة، ووسيلة دعوة وتأثير،
ولفتُ نظرٍ وشدُّ انتباهٍ للآخرين، إلا أنه لا بد من ضابط لهذه الصفة الطيبة، حتى لا تخرج عن طورها، فتنقلب إلى ضده
ولذلك كان ضحكه صلى الله عليه وسلم مشتملاً على كل المعاني الجميلة، والمقاصد النبيلة، فصار من شمائله الحسنة، وصفاته الطيبة،
لقد كان ضحكه تربية وتوجيهاً، ودعوة ومداعبة، ومواساة وتأليفاً، وكان من هديه صلى الله عليه وسلم ألا يُكثر الإنسان من الضحك،
ولا يبالغ فيه، فقد قال صلى الله عليه وسلم: ( يا أبا هريرة:... أقل الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب ) رواه ابن ماجه وصححه
الألباني، وكان من صفته صلى الله عليه وسلم أنّ ضحكه كان تبسماً.


الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط

ضحكت لك الأيام يا علم الهدى .... واستبشرت بقدومك الأعـوام
وتوقف التـاريخ عنـدك مذعناً .... تملي عليه وصحبـك الأقـلام
اضحك لأنك جئت بشرى للورى .... في راحتيك السـلم والإسلام
اضحك فبعثتك الصعود وفجرها .... ميلاد جيلٍ مـا عليـه ظـلام
فد ينه صلى الله عليه وسلم رحمة، ومنهجه سعادة، ودستوره فلاح،
ولذلك فهو يهشّ للدعابة، ويضحك للطرفة، ويتفاعل مع أصحابه
في مجريات أمورهم وأحاديثهم.

الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط

ومواقف ضحكه صلى الله عليه وسلم متعددة متنوعة:

منها ما يكون مع الأصحاب المقربين، عندما يضحك صلى الله عليه وسلم
ممازحاً ومواسياً أصحابه الكرام، فهذا أبو هريرة كما في البخاري يقول:
إن كنتُ لأعتمد بكبدي على الأرض من الجوع، وإن كنت لأشدّ الحجر على
بطني من الجوع، ولقد قعدت يوماً على طريقهم الذي يخرجون منه، فمر
أبو بكر فسألته عن آية من كتاب الله، ما سألته إلا ليشبعني، فمرّ ولم يفعل.
ثم مرّ بي عمر فسألته عن آية من كتاب الله ما سألته إلا ليشبعني، فمر
ولم يفعل، ثم مرّ بي أبو القاسم، فتبسم حين رآني، وعرف ما في نفسي، وما في وجهي.

الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط

لقد عرف النبي صلى الله عليه وسلم أنه يحمل سراً من الأسرار، عرف أن له حاجة،
فتهلل في وجهه متبسماً. ثم أخذه معه، فوجد لبناً، فأرسله إلى أهل الصفة وأتى بهم،
وسقاهم جميعاً حتى انتهى إلى النبي وقد روي القوم كلهم، فأخذ الرسول صلى الله عليه وسلم
القدح، ونظر إلى أبي هريرة فتبسم، ثم ناوله إياه، ليشرب.

الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط

ومن ضحكه صلى الله عليه وسلم ما يكون مع الأعراب الغلاظ الشداد، يضحك معهم ليشعرهم بالسعة
والرحمة والنعمة التي جاء بها الإسلام، وأن الدين فيه فسحة ورفق ولين، فيقابل الإساءة بالإحسان،
والعبوس بالضحك، فعن أنس بن مالك قال : ( كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه
برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، حتى نظرت إلى صفحة
عاتق رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أثرت بها حاشية البرد من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد
مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم ضحك،
ثم أمر له بعطاء ) متفق عليه.

الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط


ومن ضحكه ما يكون فرحاً بانتشار الإسلام، وذلك عندما دخل صلى الله عليه وسلم على أم حرام بنت مِلحان
وهي من محارمه، فأطعمته، ثم جلست تفلي رأسه، فنام رسول الله، ثم استيقظ وهو يضحك، فقالت: ما يضحكك
يا رسول الله؟ قال: ( ناس من أمتي، عرضوا علي غزاة في سبيل الله، يركبون ثبج - وسط- البحر، ملوكاً على الأسِرّة،
أو مثل الملوك على الأسرة ) متفق عليه.
يضحك النبي من ذلك لأنه رأى البشرى، رأى تلامذته وأتباعه وكتيبته، سيركبون البحار والمحيطات؛ غزاة في سبيل الله،
ينشرون لا إله إلا الله في الآفاق، ويعبرون بها حدود الزمان والمكان.

الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط

إن قوماً عاشوا معه صلى الله عليه وسلم، ورأوا ابتسامته، وتحيته،
ويسره، وسهولته، لتمنوا أن يفقدوا الآباء والأمهات والأبناء
والأنفس، ولا يشاك هو بشوكة.
إن جيلاً رباه المصطفى صلى الله عليه وسلم على تلك المعالم،
وهذه التعاليم، لجديرٌ بأن يفتح المعمورة، وتدين له الدنيا كلها،
صغيرها وكبيرها، عزيزها وذليلها.

الجنرال
09-04-2015, 02:27 PM
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد

يعطيكي العافية

طرح جميل

SaHeR
09-04-2015, 02:47 PM
عوافي على الطرح والمجهود الرائع
وسلمت يمناك على الانتقاء الاكثرمن رائع
ولاحرمنا جديدك الشيق والمميز
لروحك سعادهـ لاتنتهي

همس المطر
09-04-2015, 09:38 PM
موضوع قيم..بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
جعله الله في ميزان حسناتك
يحفظك ربي ويسعدك يارب

عيون القلب
09-05-2015, 11:06 PM
تواجدكم بين مشاركاتي المتواضعة شرف لي
وكلماتكم اللطيفة دافع لي
ومروركم انار متصفحي
فلكم مني الف تحية وتقدير
دمتم بحفظ الرحمن

ملكة الاحساس
09-05-2015, 11:55 PM
الأعضاء فقط هم الذين يستطيعون مشاهدة الروابط

عيون القلب
09-10-2015, 06:17 PM
تحياااااااااااتي للـ جميع
وعلي المروووور الرااائع
دمتم بـ ود
تقبلوو تقديري وفااائق احتراامي

ملكة الاحساس
09-10-2015, 09:55 PM
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب

حكايه ناي
09-20-2015, 11:48 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
على الموضوع الطيب
والتميز
في هذه السطور الجميلة التي نسجتها بروعة وتالق
دام مداد قلمك .... ننتظرجديدكم
خالص تحياتى

صادق الوعد
09-30-2015, 02:15 AM
جزاك الفردوس الأعلى من الجنــــــــــان
لروعة طرحك القيم والمفيد
لـ عطرك الفواح في ارجاء المنتدى كل الأمتنان
أتمنى أن لاننــحرم طلتك الربيعية
لك أجمل التحايا و أعذب الأمنيات
عناقيد من الجوري تطوقك فرحاا
دمت بطاعة الله

أمير المحبه
09-30-2015, 06:54 AM
جزاك الله خيرا
يعطيك العافيه يارب
اناار الله قلبكك بالايمــــــــان
وجعل ماقدمت في ميزان حسناتكـ
لكـ شكري وتقديري